جيو اكزاماينر.


من أكثر الأجهزة العالمية التي اكتسبت احتراما وثقة كبيرة لدى المنقبين المحترفين و يعد واحدا من أكثر الأجهزة العالمية عمقا

 فباستخدام نظام الأوتاد المزروعة في الأرض يصل عمق الجهاز إلى 30 متر و يحتوي الجهاز على نظام المسح الطبقي  GPR 

مما يتيح للمستخدم مشاهدة للأهداف الدفينة من معادن و فراغات و تجويفات أرضية  بشكل   2D  و 3D  ثنائي و ثلاثي الأبعاد 

مع تحليل كامل لمكونات التربة و نسبة المواد المعدنية

 مرفق مع الجهاز برنامج التحليل و المسح الطبقي ثنائي و ثلاثي الإبعاد  ليوضح صورة الهدف و عمقه و كافة تفاصيله و يعمل

البرنامج بشكل مباشر داخل وحدة التحليل الرئيسية كما  يمكن الحصول على خيارات أكثر ومعلومات كاملة عن الهدف او المنطقة

 الأرضية التي تم مسحها باستخدام البرنامج الحاسوبي و الذي يتم تنصيبه على جهاز الكمبيوتر.

يحتوي على عدة خيارات تتيح للمستخدم تجاهل المعادن غير القيمة و أيضا تجاهل الأجسام السطحية القريبة من سطح الأرض.

يعمل في جميع أنواع التربة و تبرز قوة الجهاز بشكل ممتاز في الأراضي الصخرية و يحتوي الجهاز على برنامج تحليل نوع الأرض

 و التربة المستهدفة بالبحث و بالتالي لا يتأثر بأي إشارات ناتجة عن التربة  الغنية بالمواد المعدنية او الأملاح.

يعمل على ثلاث أنظمة نظام كشف المعادن و يصل إلى مترين للعمق نظام المسح الجيوفيزيائي بالأوتاد المزروعة و يصل إلى

عمق 40 متر و مكن العمل بداية بواسطة 4 أوتاد ومن ثم زيادة عدد الأوتاد حتى 22 وتد مما يوفر مساحة كشف اكبر و اعماق اكثر

صناعة يونانية